الفترة الاخبارية المستمرة يوميا من السابعة وحتى العاشرة صباحا
المواطن والقانون الجمعة 2.30 مع المحامي عبد الكريم حجازي
الفترة الاخبارية المستمرة يوميا من السابعة وحتى العاشرة صباحا
Like Us On Facebook : Sawt el Shaab
اشكاليات الاثنين 4.30 مع عماد خليل
خط احمر الاربعاء 4.30 مع عطالله السليم
صعبة العيشة هيك - كل تلاتا الساعة 4.30 مع فاتن حموي
حوار فاتن الخميس بعد موجز 4.30 والاعادة الاحد بعد موجز 11.30 مع فاتن حموي
البلد لوين مع الين حلاق الاثنين 5.30
ع شو مختلفين مع سارة ضو الجمعة 10.30
عينك عالبلد مع رانيا حيدر الجمعة 4.30
Displaying 1-1 of 1 result.


مر الكلام: نديم علاء الدين

لبنان يتأرجح بين حلقات الفراغ والنار

لم يعد تكهناً، حتى على المقامرين من اركان السلطة بسلامة الكيان والوطن والدولة ووجودها واستمرارها، ان لبنان يواجه في هذه الايام، وتحديداً بعد اندلاع احداث العراق والحرب على غزة، خطرين كبيرين، كل واحد منهما أكثر سوءاً من الآخر.

الاول هو حالة العجز السياسي والفراغ القاتل والشلل الذي يزحف على كل مؤسسات الدولة، من رئاسة الجمهورية التي باتت انتخاباتها في عالم الغيب، الى المجلس النيابي الذي يجهد رئيسه بشتى أنواع المناورات والحيل لإبعاد كأس التعطيل عنه، جاء دور الحكومة العجيبة والأكثر غرابة في تاريخ لبنان، تلك التي استغرق تشكيلها حوالى السنة بسبب الخطوط الحمر التي وضعتها الأطراف كافة ضد بعضها حتى ساعات قليلة قبيل تشكيلها، عادت وجمعت الأعداء والخصوم بقدرة قادر لتلبية وظيفة تقطيع الوقت الى حين جلاء الصورة الإقليمية.

فجلسة مجلس الوزراء الاخيرة التي تفجرت خلافات على الحصص والمحسوبيات حول ملف الجامعة، ليس سوى اخراج علني لصورة الحكومة المهترئة داخلياً، حيث تشهد معظم جلساتها صراعات حول كل بند من بنود جدول اعمالها ما يجعلها في حالة تعطيل دائم غير معلن.

في ظل هذه المعمعة، سيكون مجلس الوزراء اكثر عجزاً عن إدارة البلاد، فلا قادر على السير الى الامام، ولا هو قادر على الاستقالة العلنية.

في كل الاحوال، يبدو أن الاتفاق على التهدئة في لبنان، الذي يتباهى به اركان السلطة في انه إقليمي ودولي، وعليه يبنون أن الأزمة الحكومية لا تزال «تحت السقف»، لم يعد قادراً على تثبيت الاستقرار الأمني، حيث السلطة غائبة. وآليات عمل الفراغ في المؤسسات لا تنتج سوى التوترات الامنية. وهو الخطر الثاني الذي يدق ابواب لبنان من طرابلس الى سجن رومية الى البقاع الشمالي الى الجنوب، حيث عادت المخاوف مجدداً من إمكانية معاودة مسلسل العنف الى طرابلس في ظل التوترات الأخيرة والاعتصامات والاعتكافات حول عدم إطلاق الموقوفين الاسلاميين. الى الوضع الخطير في سجن رومية، والاخبار المتداولة عن نقل السلاح إلى موقوفين معروفين بالاسم مع أجهزة الاتصالات، فيما تنشط حركة المسجونين في إدارة عمليات إرهابية، في ظل غياب السيطرة الأمنية عليه.

ان الاشتباكات والمعارك التي حصلت في منطقة السلسلة الشرقية وجرود عرسال، بين المجموعات الاصولية وحزب الله، والتخوّف من اتساع رقعتها وتمددها باتجاه البلدات والقرى اللبنانية المجاورة، واتخاذها طابعاً مذهبياً، في ظل سكوت رسمي وسياسي مستغرب ومستهجن يزيد الهواجس والمخاوف من سيناريوهات تهدف إلى جر لبنان انطلاقا من بوابة عرسال نحو أتون الحرب المذهبية السنية - الشيعية التي بدأت تطل بقوة برأسها من العراق. من جهة، ويزداد القلق من هذا السيناريو بما يشهده الجنوب من عمليات اطلاق صواريخ باتجاه المستعمرات الإسرائيلية لاستدراج إسرائيل الى حرب ضد المقاومة، استكمالاً لحرب تموز 2006، في وقت انشغال حزب الله في معارك جانبية في لبنان، واضطراره الى توزيع قواه العسكرية، وحاجته الى زيادة عدد مقاتليه على الجبـهة السورية لتغـطية انسـحاب المقاتلين العراقيين منها، من جهة ثانية.

المعيب والمخزي في آن معاً، ان هذه الاخطار الجدية المحدقة بلبنان، والتي تتهدده باستقلاله وسيادته ووجوده واستقراره، تمرّ مرور الكرام في اهتمامات اهل السلطة عندنا، ولا زالوا يقدمون مصالحهم وحساباتهم الفئوية الضيقة، فضلاً عن مراهناتهم الخارجية والتزاماتهم اتجاهها، ما يجعل لبنان واللبنانيين يتأرجحون بين حلقات التعطيل والفراغ ولهيب النار والبارود.


Displaying 1-1 of 3 results.
Displaying 1-4 of 4 results.
- مجلة النداء - موقع الحزب الشيوعي - دار الفارابي - مجلة الطريق